Wednesday, November 12, 2008

عفواً أيها الشر

كثيراً ما نتقابل مع شخصيات تتميز سماها بالشر فهو أو هى دائماً يفكرون فى كيفية الإيقاع بك وبث الشر واليأس ويدفعونك دفعاً نحو الأنهيار يتميزون بعقل مستنير فى كيفية عمل المشكلات ونقل وتغيير الكلمات وكذلك بارعى فى عمل المخططات للوصول لنقاط ضعفك ومنها للقضاء على طموحك وآمالك
هل كل منهم يفكر بأن هناك من يعلم خفايا قلوبهم ويرى شرر أفكارهم ويحتسب لهم كل أفعالهم
هل يعلم كل منهم حين يفكر بالإيقاع بك فى قاع الرذيلة والإمتهان أنه ربما يناله مثل ما يفعله أو يصيب هذا الضرر أحد أحبائه
هل كل شخص يحتوى أفكاره على هذه الأفكار الطائشة الشريرة ليس بداخله جانب آخر مضىء يدفعه دفعاً لعمل الخير وأن يساعد شخص آخر وأن يأخذ بيديه لبر الأمان
هل نستطيع حين نتعامل مع هذا الشخص الذى نعلم تمام العلم أنه يكمن الشر بداخله لنا أن نتوقف ولو قليلاً ونمعن النظر هل هو حقيقةً بهذا الشر والضرر أم أن له أسباب تدفعه دفعاً ليصبح بهذه الهيئة
أحيانا أفكر أن الله مثلما زرع بداخلنا الخير وجد الشيطان أيضاً ليبث لنا الشر ويدفعنا دفعاً نحو الضرر، بعضنا يستطيع أن يتحكم فى غرائزه الشريره ويبث لمن حوله بعض الصفات الطيبة وآخرون ليست لديهم المقدرة على ذلك ويقعو بين براثن الشر، فمن منا معصوم من الخطأ وهل لنا الأحقية فى الحكم على الآخرين حين الوقوع فى الشر أم لنا فقط أن نحمد الله الذى أختار لنا أن نتمتع ببعض الصفات الحسنة وميزنا بها عن آخرون
أحياناً أتصورنى مختلة ذهنياً حينما أرى من يحاول الإيقاع بى أو بغيرى بأنه يستحق منا التعاطف بدلاً من الحزن منه ومن مواقفه، يستحق منا أن نحزن عليه لأنه ليست لديه للأسف الشديد تلك الصفات الحسنة التى تجعله يتميز عن آخرين يستحق كل منهم التقدير لما له من صفات حسنة
هل من الممكن لك أن تقول بكل ثقة......عفواً أيها الشر....لن أقع بين براثنك....سأصمد وأقوى وأدفع نفسى دفعاً نحو الصواب، وسأقاوم نفسى الأمارة بالسوء حين تبدأ فى النشاط لفعل الشر وأوجهها نحو الخير ان كان بمساعدة آخرين أو حتى بصدقة بسيطة أو بقراءة القليل من القرآن أو حتى مجرد الوقوف بين يدى الرحمن ليعينك على المضى قدماً فى وجه شرك
أحياناً نستطيع وأحياناً نفشل.....ولكن....حينما تجد لديك القدرة على مواجهة الشر بالخير أرجوك لا تتردد وأدفع نفسك دفعاً دون خوف أو تهاون وأعلم أن الله معك يعينك وقتما شئت ولنستعين بالله فى أن نقولها مدوياً.....عفواً أيها الشر
..................

35 comments:

Yahia said...

بصي يا هبة .... أعتقد أن كل واحد اتخلق جواه الخير موجود بس ممكن التنشأة الأجتماعية أو ظروف الحياة هي اللي بتشكل اتجاهتنا إذا كانت خير أو شر. وغالباً لو كلمتي شخص ذو افعال شريرة هتلاقيها مش مقتنع انه غلط وده عشان ليه وجهة نظر معينه .... كل واحد عنده مبرر لتصرفاته او أفعاله وربنا بيقول "وكان الانسان أكثر شيء جدلا" لو بتسألي عن مقاومة الشر ممكن ولا لأ ؟ أقولك ممكن بس تعالي الاول نتفق على مفاهيم الشر ...... مثلا تفتكري ان اليهود اللي بيموتوا الفلسطنين خير ولا شر؟ طبعاً كلنا شايفين انه شر .... بس تعالي أسألي أطراف أخرى زي اليهود نفسهم أو بعض الأوروبيين والأمريكان هيأكدولك أنه ده منتهى العدل. للأسف كل منا لديه ثقافته ومفاهيمه اللي بيحكم بيها على الاشياء . مفيش مقاومه جماعية للشر

سلام

My Hope$ said...

اخيرا كتبتي
حاجة
هقرا وجاية

انا قولت اجي احجز

وحشتيني اد الدنيا
سلام

My Hope$ said...

الله علي كلامك
وقلبك الحنين

بصي يادوبا
كل واحد فينا
جواه
كل الغرائز اللي ف الدنيا
جوانا الحلو وجوانا الوحش
وربنا ميزنا اننة ادانا عقل
نفكر بية
هل انا كدا هبقي صح ولا غلط
هل الدنيا انا ماشي فيها
وبقوامها ولا بستسلم للبيحصلي
وبخلية يبقي في طبعي
بالتالي هتعامل
مع الموضوع علي حسب تفكيري
وكل حاجة جوانا
بتبقي زي البذرة
واحنا بنخليها تنمو
ياتدمر
الناس اللي بيقي الشر جواهم ماليهم
بيقي جواهم بردة خير
بس هما مركزين علي الشر اكتر
واول واقفة ليهم مع النفس
وشخصية قوية
هيقدرو
يقاومو
ويبقو ناس صالحة
واهم حاجة القلب وصلتة مع الرب
فاذا صلح صلح باقي الجسد
وفعلا
عفوا ووداعا ايها الشر
الدنيا هنعشها مرة واحدة
ويارب نعشها ف خير مش شر
سلام

سها السباعي said...

وهذا ما يسمى جهاد النفس


تحياتي لك ولاسلوبك الرشيق

م/ الحسيني لزومي said...

شارك في الحملة الشعبية للقيد بالجداول الانتخابية وادعو غيرك
ضع بنر الحملة علي مدونتك
البنر موجود علي مدونتي
من يرغب في وضع البنر يرسل لي ميله كي ارسل له الكود

بت خيخة وأى كلام said...

لا مش لازم
كلنا نواجه الشر
بقراءة القرأن
او الوقوف وقفة رجالة مع نفسنا الامارة بالسوء
ونديها قلمين ونفوقها

ومش كل لحظات الشر اللى بتمر بينا هنستسلملها برضه

هى بتبقى حالات كدة يا هبة
بتبقى
لحظات بنكون فيها ضعاف جدا
ومش قادرين حتى ناخد خطوة تبعدنا عن عمل الشر
بالعكس ممكن نكون رايحين بنفسنا
فيه حاجة اكبر بتدفعنا ناحية الشر ده
ممكن تكون لذة ومتعة فى عمل فعل شر
او حب انتقام من شخص اذانا

اللى عنده قدرة انه يقف قدام الشر ويحط ايده فى وشه ويبعده عنه
ده بيكون انسان قوى جدا
قوى بايمانه
وقوى باخلاقه
وقوى بثقافته
وبتربيته

وبرضه هى بتبقى لحظات
انتى ممكن تتحطى فى موقف النهاردة قدامك طريق الشر وترفضى انك ةتمشى فيه
لكن لو اتعرضتى لنفس الموقف تانى بكرة
ممكن تتضعفى
وتمشى فى طريق الشر ده

انا دايما بحس ان الشر ده او ارتكاب كل ما هو يندرج تحت افعال لا ترضى الله
بتكون لحظات ضعف انسانى
والشيطان بيدخلنا منها
زى البرد لما يهاجم اجسامنا نتيجة نقص مناعتنا

مش كل مرة البرد هيجى فيها هيهجم على اجسامنا
لاننا ساعتهخا بنكون متغذيين كويس
وواخدين فيتامينات وبتلعب رياضة وصحتنا تمام التمام

والشيطان كدة
مش كل مرة يحب يوسوس فى دماغنا هيلاقى اللى يسمعله
لاننا هنكون في وقت هنكون متحصنين بصلاتنا وبقرأننا
وبأخلاقنا وبتربيتنا وبضمبرينا وبحبنا لطاعة ربنا وبخوفنا من غضب ربنا


وربنا يبعد عنا الشيطان ومايوسوس به فى عقولنا

تحياتى ليكى
ومننورة مدونتك
بوسيلى يوسف

سلام
اختك خيخة

حاول تفتكرنى said...

سلوك الإنسان

هو الشىء الذى حير الفلاسفة وعلماء النفس من قديم الزمن
فالخير سلوك ، والشر ايضا ، ولكل سلوك دافع ، والدافع هدف ، والاهداف تعبر عما يدور داخلنا ، وداخلنا متفارت ومتنوع ، كالبصمة الغير قابلة للتكرار
الفرق هنا هو إدراك الشخص لسلوكه ، فالشرير يدرك جيدا افعاله حتى لو ظلت كامنة داخله ، أو يدرك اثارها على من حوله ، والخيرين كذلك ، يبقى جزء صغير فى شخصية الشرير ، فأن كان يندم على فعله ، وإن لم يغيره ، فهناك أمل أن يفيق يوما ، وأن كان لا تحركه آثار افعاله على الآخرين ، فلن يقومه أحد

الصراع ابدي
والخير ينتصر ولو جاء بطيئا


فلسفتك رائعة
أرجو إلا تتأخر كثيرا

تحياتي

الطائر الحزين said...

ونبلوكم بالخير والشر فتنه

ان الحسنات يذهبن السئيات

فاتيما said...

أخيراااااا
كتبتى يا دوبا
بصى يا هبهوب كلام خيخة عجبنى قوى و دخل دماغى
بس دا لا يمنع إن البنى آدم بيبقى حاسس بهجمات الشر
و بيبقى قصاد مرايته الشخصية و طالب بإتخاذ قرار فورى
يتراجع و لا يمشى السكة دى
و يا ريت الإنسان يقدر يقول دايما
عفوا أيها الشر
مكنش حد غلب و لا الدنيا تبقى كدا
و كان زمان يوسف دلوقتى ف حضنى
بس مكنتش وقتها هعمل المدونة و أعرفكم ؟؟
لا يا ستى الشر احياناً وراءه خير مخفى
شوفتى بوستك و الكلام معاكى وصلنى لحقيقة مهمة إزاى ؟؟
تحياتى يا هبهوبة
و بوسيلى يوسف العسل

سمراء said...

خلق الله كل شئ جميل وخير
كان أحد المرشدين يقول لا تقل أن فلان وحش وانما قل فلان صار وحش

نعم اما أنه دفع لهذا الشر واما اختار الشر

أنا معك في انهم يستحقون التعاطف
ولكن لكل منا قدراته التي لا يجب أن يتجاوزها في مرافقة هؤلاء الاشخاص

كما انهم بالضرورة ان يكونوا يريدون تلك المرافقة ولا تفرض عليهم

ان رغبتهم هي اختيار منهم

انني عادة ابتعد عن اؤلائك الذين لا يملكون الرغبة لاني لا أملك الطاقة لاثارة دافعيتهم

سمراء

الشنكوتي الكبير said...

ابدعتي
واحسنتي
وتفننتي

جيتي على الجرح

سلاااااااااااااااااااااام
اخوكي ايهاب

shahy said...

زعلانة منك ومخصماكي

أحمد المسلم said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
من الممكن أن نصف الأشخاص الذين يريدون لنا الشر وإيقاعنا في المعاصي بأنهم شياطين ولكنهم شياطين الإنس

مثل هؤلاء لا يمكن النجاة منهم إن أراد أحدهم بك شرا إلا بتثبيت الله لك فالمسألة كلها تحتاج منا أن ندرك أننا ما وقعنا في الزلل إلا بفضل الله علينا وسبحان الله القائل لنبيه محمد صلى الله عليه وسلم {وَلَوْلاَ أَن ثَبَّتْنَاكَ لَقَدْ كِدتَّ تَرْكَنُ إِلَيْهِمْ شَيْئًا قَلِيلاً} (74) سورة الإسراء

فلولا تثبيت الله للنبي محمد لركن إلى الكفار فماذا عسانا نحن أن نفعل ؟ علينا دوما أن نسأل الله الثبات وأن يصرف قلوبنا إلى ما يحبه ويرضاه .... اللهم آمين والسلام ختام

صاحب المضيفة said...

يمكن تكون دي الهداية اللي ربنا سبحانه وتعالى بيقذفها في قلب العبد فيصبح بذلك طائعا أو عاصيا


هو على قد ما الواحد بيكون مخنوق من الناس دي الا انه برضو بيصعب عليه حالهم وبيحاول يدعي لهم وبيشكر ربنا على النعمة اللي هو فيها وانه ربنا من عليه ببصيرة طيبة تبين له الصح من الغلط بكل اسبابها طبعا


كل الود

أحمد رفعت said...

انا علشان معرفتش اكلمك عندي علشان مجرحش حد

قلت اجي اشكرك جدا على تعليقك الجميل

واقولك انك الشخص الرومانسي ليس بالشرط ان سكون اسعد الناس لانه يبعث عن الرومانسيه بجد .

انا مش خاطب بقالي 6 شهور :)) شفتي ان الدنيا مش بتدي كل حاجه ازاي

شكرا

اقصوصه said...

على قدر ما نستطيع

منع الشر من الدخول الينا

على قدر ما ننم بحياه

اجمل وانقى وافضل

تدوينه جميله

سبهللة said...

انا داخلة اقولك كل سنة وانتى طيبة يا دوبا

فاتيما said...

أنا كمان يا دوبا زى سبهللة
جاية أقولك
عيد سعيد
و كل سنة و إنتى منورة و زى القمر كدا وسط أسرتك الصغيرة الجميلة
و عيد سعيد عليكى إنتى و كل من تحبين
يا رب أشوفك يوم الجمعة بقى
تحياتى و حبى

ňįĝŗő said...

هبة هانم
كالعادة
كل مرة تكتبي فيها موضوع لازم أتنّح قدامه
إلا ما فيه مرة قريتلك موضوع إلا لما يكون متعمق قوي في دواخل النفس الإنسانية
دايماً بتدعبسي في مناطق بعيدة عن التفكير قريبة من التأمل
مش هأتناقش معاكي في مفاهيم و مفردات الموضوع
لأني أخدت عهد على نفسي إن يومين الأجازة دول يبقوا أيام عربدة و تفريغ للدماغ من خلايا المحاورة و التفكير
بس هاقولك كلمتين

متألقة دايماً

كل سنة و انت إلى الله أقرب و على طاعته أدوم
كل سنة و انت طيبة و بألف صحة و هنا
كل سنة و الاسرة الكريمة بخير و في خير



يلا سلام

romansy said...

اسمحيلى
انى اقولك
كل سنه وانتى طيبه

عيد سعيد مليان بالحب والخير


عيد سعيد مليان بالامل والسعاده


عيد سعيد على كل البشر

والمسلمين
عيد سعيد
نحقق فيه امنياتنا
ونحقق فيه احلامنا
ونصبر
اكيد هنلاقى الخير
عيد سعيد

Hannoda said...

ماعرفش ليه مش بقدر اتخيل ان فيه ناس فعلا جواهم الشر بالمساحة اللي حكيتي عنها ده

ولما بشوف الشر في تصرفات حد بتأكد تماما ان أكيد مش قصده و مش متعمد

يمكن سوء تصرف او اندفاع لكن أكيييد مش تخطيط

عارفة الجزء ده من كلامك
-------
أحياناً أتصورنى مختلة ذهنياً حينما أرى من يحاول الإيقاع بى أو بغيرى بأنه يستحق منا التعاطف بدلاً من الحزن منه ومن مواقفه
----------

الكلام ده صح قوي قوي
بس اللي مش صح انك قلتي ده معناه خلل ذهني

الحكاية كلها متلخصة في (الحب)
أنا شايفة ان الانسان اللي تصرفاته بيغلب عليها الشر هو انسان مسكين لإنه مابيعرفش يحب

تعرفي ليه
أصل لما بيكون فيه حد شرير مع كل الناس بتلاقي فيه ناس معينين بالذات مستثنيهم من شره لأنهم هم الوحيدين اللي عرف يحبهم

و اللي بيصعب عليه الانسان الشرير مش مختل لإنه قادر يحب و الحب بيعرف ينسّى الكره و يفكرنا بالاعذار و يلفت نظرنا ليها

الخلل بس بيكون لما بنتخيل أعذار واهية ومش حقيقية

أنا أخدت راحتي و طولت لإن البوست بيتكلم في معنى حقيقي و مهم

بس أنا اساسا كنت جاية أعيد عليك و أقولك كل سنة وانت طيبة و بخير و سعادة يااارب

غبتي كتير

ووحشتينا

أحمد سعيد بسيوني said...

بسم الله

كل عام وأنتم بخير
كل عام وأنتم الى الله اقرب
كل عام وانتم على طاعة الله ادوم

كل عام والامة العربية والاسلامية عزيزة حرة شامخة

دمتم بخير

قوس قزح said...

انا جاية اقولك كل سنة وانتى طيبة و بخير و سعيدة و بعيدة تماما عن اى شر

عفوا ايها الشر ليس لك مكان وسط فرحة العيد

عيد سعيد عليكى و على كل احبائك

م/ الحسيني لزومي said...

تقبل الله منا ومنكم
وكل عام وانتم بخير

أبوسويلم said...

السلام عليكم
كل سنة وانت طيبة
سلام

حنين القلب said...

كل سنه وانتى طيبه يا دوبا

صعب اوى ان الانسان يقاوم الشر ويتغلب عليه لان النفس امارة بالسوء
ربنا يرحمنا جميعا
بوسيلى يوسف
وسلامى لابو يوسف

الدرويش المرووش said...

كلام جميل
كلام معقول

بس صعب قوى تنفيذه يا ست دوبا

klmat said...

دوبا الجميله
كل سنه وانتى طيبه معلش متأخره اوى
وحشتينى جدا جدا ..
انا كنت دايما يشوف ان الأنسان فيه الخير والشر بس بنسب متفاوته نتيجه التربيه والبيئه.. ولكنى شفت ناش داخلها شر كبير
وبتحب الأذيه للأذيه الناس دى افضل حاجه البعد عنها لأنها حقوده وجواها غل وسعادتها فى شقاء الآخرين .. البعد عنهم غنيمه مالهمش حل دول ورثوا الحقد وتربوا عليه للاسف ويستحقوا الشفقه لكن القرب منهم مؤذى فعلا . علينا ان نزكى انفسنا بالصحبه الصالحه .. وربنا يبعد عنك كل الاشرار
دمتى انتى واسرتك بصحه وسعاده

Wish I were a Butterfly ... said...

شايفة إن لو كل واحد فكر زيك قبل ما يقوم بخطوة فيها شر أو ضرر لغيره... يعني لو فكر إن ربنا شايفه و كل اللي بيعمله في الناس ربنا هيعمله فيه أو في حد حبيبه أكيد مش كان عمره هيقدم على فعل الشر دة

أيوة كل واحد جواه جزء خير و جزء شر... بس لازم فعلا دايما ندعي ربنا إننا مش نستعمل غير الخير مع الناس اللي حوالينا

ربنا يقوينا على الخير دايماو يهدي كل الناس يارب
كلامك عميــــق أوي و دايما مواضيعك قوية جدا ماشاء الله
انت فعلا بتحسسيني بمعنى التدوين الصح
يـــارب أقدر أكون زيك و زي الناس اللي بتبعث للتفاؤل دايما كدة في يوم من الأيام
تحياتي ليكي يا أحلى هبة

سحلوب الكُـشُـكْ said...

قرأت جزء لا بأس من مدونتك
و حاسس إن حضرتك بتنشدي معاني سامية قوي
أغلبها إن لم تكن كلها اختفت من مجتمعنا بل من مفاهيمنا
و المناخ السائد حالياً لا يُبشر بخير مطلقاً
و لكني ضد الإنهزامية و اليأس و الاستسلام
علشان كده أنا معك تماماً في دعوتك
عفواً أيها الشر

أعتقد - بفضل الله - إن مدونة حضرتك دي هتكون حجّة لك يوم القيامة

السلام عليكم

وومن said...

دوبا
أول زيارة بس بجد فاتني كتير

عندك حق في كل اللي قولتية وفعلاً انا بقف قدام الناس دي واسأل نفسي هما لية كدة ؟

طب هايحصل ايه لو بقوا حد تاني حد مش بيحاول يظهر اسوأ ما فيك مش بيحرضك علي انك تبقي حد مش بيحبة

والأسواء عندما يتخطي أحدهم نقطة ضعفك ويخرج منك هذا المارد الذي كنت تخشاه طوال عمرك فيخيفك هذا الشئ المرعب القابع بداخلك

وماذا يمكن ان يحدث إذا لم تستدرك الأمر وتقاوم هذا الجانب الشرير فستتحول لواحد منهم

حفظنا الله وعافانا من أمثالهم

تقبلي تحياتي

حازم سويلم said...

صديقتى
أعتقد ان الأنسان كشر خام لم يوجد, الا لدى المرضى النفسيين, فالشر لدينا مبرر دوما, ولخدمة أغراض نفعية اخرى وأحيانا ما يستخدم الشر لدفع الشر

من وجهة نظرى فآى انسان يوجد بداخله الخير والشر, والشكل النهائي لوضعه كأنسان هو محصلة الصراع ما بينهما بداخله.. أرجو الا يكون كلامى غامض
تحياتى

david santos said...

Brilliant posting!
Have a nice day!

مواطن مصري said...

متفق معاكي و بوست رائع

كلاكيت تانى وتانى said...

ارجو نشر الايفنت لديك على مدونتك والدعوة لحضور الحفل بين كل المدونين وذلك لتأييد المدونات المشاركات فالحدث ويشرفنا حضورك
حفل توقيع العدد الثالث من سلسلة مدونات مصرية للجيب
كتاب "أنا انثى " ..لمجموعة من المدونات النساء

أول كتاب يناقش اهتمامات المرأة بقلم مجموعة من النساء ويطرح القضايا للنقاش

ضيفة شرف الحفل ..(غادة عبد العال ) صاحبة مدونة ..عاوزة أتجوز..والتي صدر لها كتاب بنفس العنوان عن دار الشروق

ومن المشاركات في كتاب ..أنا أنثى
نوارة نجم
اسر ياسر
ايناس لطفى
نرمين البحطيطى
شمس الدين
د . رشا عبد الرازق
بيلا شريف
مكسوفة
بسمة عبد الباسط
مريم الغنيمى
إيمان نادى
زهراء امير بسام
آية الفقى
مروة السيد
أميرة محمد محمد محمد
فاتيما
مذكرات عانس
نرمين البحطيطى
سلمى أنور
انجى سمراء النيل
سارة ابراهيم على
سمر مجدى
مروة النجار
شيماء حسن
نسرين عبد النعيم
د.مرام محمود
ايناس لطفى
نجلاء الشربينى
محاسن

يصاحب الحفل عرض فيلم قصير و==================================
المكان
المركز الثقافى الدولى
17 ش السد العالى ميدان فينى الدقى
الشارع المقابل لشيراتون الجزيرة
اقرب محطة مترو انفاق محطة الاوبرا
الزمان
يوم 3 مارس الساعه 4.30 عصرا